الأحد، يونيو 28، 2009

هذه قصتنا

بسم الله الرحمن الرحيم

جميعنا يعرف قصه طالوت وجالوت التى جاءت فى القران الكريم
فهى قصه تحكى واقعنا.. فلنتدبرها معــــــــاً

عندما قال بنو اسرائيل لنبيهم ابعث لنا ملكا يجمعنا تحت رايته لنقاتل فى سبيل الله
فقال لهم نبيهم ءأنتم واثقون فى انكم ستقاتلون فى سبيل الله؟
قالوا ومالنا الا نقاتل فى سبيل الله وقد طردنا من ديارنا ومن ابنائنا
فلما كتبه الله عليهم تولوا الا قليل منهم
(فكم منا يقول سأفعل للاسلام كذا وكذا وعند اتاحه الفرصه له يتولى ويختفى من ساحه الجهاد)

فسارالنبى بمن معه من الجيش وقال لهم ان الله بعث لكم طالوت ملكا
وجاء اول اعتراض نقع فيه .. قالوا وكيف يكون ملكا علينا ولم يخرج من الاسره المالكه ولاغنى ومنا من هو افضل منه
فقال لهم نبيهم ان الله جعله عليكم ملكا وزاده من القوه والعلم
( وهو ان نقول كيف اعطى الله فلانا كل هذه النعم انا احق بهذا منه !!والكثير من صور الاعتراض على حكم الله)

ثم جهزوا الجيش ليخرجوا ليقاتلوا جالوت وجنوده وساروا مسافات طويله واصابهم العطش
وجاء الاختبار الثانى ..فقال لهم طالوت ان الله مبتليكم بنهر فمن شرب منه فليس منى ومن لم يشرب فانه منى الا من اغترف غرفه بيده
فشربوااا منه الا قليل
(وهذا نقع فيه كثيرا فى حياتنا بان نفضل اهوائنا ومانحب حتى لو كان حرام عن امر الله ولا يهم العواقب فالجنود حرموا شرف الجهاد فى سبيل الله بسبب شربه ماء .. فماذا حرمنا نحن !!!)

.. وسار طالوت بالقليل لملاقاه جالوت وجنوده
وواجهوا جيش جالوت وهو اضعاف جيش المؤمنين وجهزوا من العده ما يرعب الخصم
فقال القليل الصابرون مع طالوت لا طاقه لنا اليوم بجالوت وجنوده ..
(وهم الصفوه الذين نجحوا فى الاختبارات ورغم ذلك دب فى قلوبهم الخوف وعدم الثقه الكامله فى نصر الله كما يحدث معنا كثيرا )

ثم جاء المبشرون الصابرون الواثقون بنصر الله .. قالوا كم من فئه قليله غلبت فئه كثيره باذن الله
ثم دعوا الدعاء الذى يزلزل الصفوف " ربنا افرغ علينا صبرا وثبت اقدامنا وانصرنا على القوم الكافرين"
فهزموهم باذن الله وقتل داود جالوت

هذه القصه تمس قلوب كل منا فى نقطه معينه فارجوا التفاعل والمناقشه فيما شعرتم به من رسائل فى هذه القصه

ولا تنسونى من صالح دعاؤكم

5 شارك برأيك:

هداية يقول...

اولا:- السلام عليكم ورحمه الله
لا اجد تعليق فى هذا الموضوع افضل من مقوله
(التاريخ يعيد نفسه)
مقوله تتردد على اسماعنا كثيرا ولكن غير مبالين بها
فهذا الموضوع اظهر لنا فى الماضى كيف تم امتحان فئه من المؤمنين الكثير منهم خالفو تنفيذ اوامر الله والقليل القله من ثبتو حتى النهايه
وهذا بالفعل ما يحدث بالضبط الان فى حياتنا هذه اعاننا الله عليها
حيث انتشرت بها الكثير من الملهيات التى ابعدت الكثير عن تنفيذ مشيئه الله عز وجل ورسب الكثير فى الامتحانات التى يضعها الله لهم وساروا على خطى قله من اعداء الدين الذين يعملون جاهدين على محاربه الدين الاسلامى بكل ما اوتوا من قوه وبالفعل نجحوا فى تنفيذ مخططاتهم بنجاح
ليتحقق قول الرسول صلى الله عليه وسلم
(يأتى على أمتى زمان يقل فيه الحلال ويندر حتى يظن من ندرته أنه حرام ويكثر فيه الحرام ويعم حتى يظن من كثرته انه حلال)

ولا اجد فى النهايه سوى الدعاء
اللهم اعنا على احوالنا وثبت اقدامنا واجعلنا ممن ينفذون مشيئه الله فى اليسر والعسر

وجزاكم الله خيرا على هذا الموضوع الرائع

saheda.com يقول...

السلام عليكم
جزاك الله خيرا على الموضوع
ارى هذا الوضع
يوصف فى حرب الفرقان
عندما وقف الامريكان واليهود
وزعماء الدول العربية
والدول الاوربية
وقفواجميعا امام حماس
ظنوا انهم سوف يبدوهم من على الارض
الحمد لله
كانت حرب الله
فانتصر فيها جند الله
الحمد لله
انتصرت غزة
انتصرت حماس
انتصرت قلوب المؤمنين
الذين كانوا يدعون الله
انتصر دعاء المساجد
انتصرت عزيمة الشعوب
رغم ظلم الزعماء
رغم قفل المعابر
ومنع المساعدات
رغممن الجرحى من الدخول
والقليل الذى كان يدخل
يهان
بل كان يتعرض للتحقيق
والمساومة
انتصرت غزة بدونكهرباء
رغم تصدير الغاز لليهود
انتصرت غزة بسلاح يدوى محلى الصنع
رغم طائرات الاف16
والقنابل الفسفورية
انتصرت غزة بالصمود
والتمسك بالله ووعده
وانهزمت اسرائل رغم دعم امريكا
ووقوف الدول العربية
وخصوصا مصر والسعودية والاردن

طالبه الفردوس يقول...

جزاكم الله خيرا

لؤلؤةالرحمن " السلفيه ".....هويتى اسلاميه يقول...

السلام عليكم ورحمه الله وبركاته

قصه وواقعه كلنا نعلمها ونحفظها عن ظهر قلب ويعلم الجاهل منا قبل المثقف المعانى المطروحه فيها ولكن قل من يتعظ من الامم السابقه وقل من يتبع شرع الله وسنه الحبيب ويطبقها

امه لا تتبع كلام ربها فتبتبلى بشتى انواع الابتلائات

والله المستعان

جزاك الله خيرا
================================

رابطة هويتي اسلامية يقول...

جزاكم الله خيرا جميعا على التعليقات القيمه

Design by Abdul Munir Visit Original Post Islamic2 Template