الأربعاء، ديسمبر 10، 2008

حال الأمة المسلمة اليوم

إن المتأمل في حالنا نحن المسلمون اليوم
وحال زماننا وما ظهر فيه من الآفات والفتن
وما حصل فيه من تكالب الناس على الدنيا وزخرفها
حتى ظن أهلها أنهم قادرون عليها أو مخلدون فيها

إن المتأمل في ذلك ليشعر بالرهبة والإشفاق والخوف الشديد
من عواقب تلك الحالة فقد قست منا القلوب
وتجمدت الدموع داخل العيون
وهجر كتاب علام الغيوب بل قرئ القرآن
والقلوب لاهية ساهية في لجج الدنيا وأوديتها سابحة


كيف لا
وقد زينا جدران بيوتنا بآيات القرآن غير متبعين تلك الآيات
ثم لم نزين حياتنا بالعمل بالقرآن
فيقرأه أكثر الناس على الأموات ثم لا يحكمونه فى الأحياء...
بل جعلت البركة في مجرد حمله وتلاوته
وتركت بركته الحقيقية المتمثلة في إتباعه وتحكيمه
امتثالا لقول الله تعالى "وَهَـذَا كِتَابٌ أَنزَلْنَاهُ مُبَارَكٌ فَاتَّبِعُوهُ وَاتَّقُواْ لَعَلَّكُمْ تُرْحَمُونَ الأنعام (155)...



لقد كثر القلق وغلب الهم والحزن وصاحب ذلك الأرق

ومكروا مكرا شديدا بالليل والنهار

بأساليب ووسائل خبيثة ماكرة تزين الفاحشة وتصد عن الآخرة
ففشت الفواحش والمظالم ونيل من الأعراض
وأكلت الأموال وظهرت صور صارخة من الحسد والبغضاء والفرقة والخلاف
حتى بين كبراء الفضل والإحسان


وعندها استضعف المسلمون وتبجح وتسلط الملحدون والمجرمون
وقل الاهتمام والاعتناء بركيزة الوعظ والتذكير

فضعف الوازع الايمانى في قلوب الناس

وكيف يعيش في البستان غرس إذا ما عطلت عنه السواقي

وهبت رياح المعصية فأطفأت شموع الخشية من قلوبنا
وطال علينا الأمد
فعلا القلوب قسوة كما قست قلوب أهل الكتاب



فهي كالحجارة أو اشد قسوة
وأسأنا فهم الدين الذي هو سر تميزنا وبقائنا



فشغلنا بالشكل عن الجوهر
وبالقالب عن القلب وبالمبنى عن المعنى
بذكريات مجيده وتواريخ فريدة نحتفل بها مبتدعين غير متبعين


وأحيانا نهتم بطبع الكتب الشرعية مفتخرين
ثم نتمرد على مضمونها مستهزئين
فأصبح حالنا كالذي يقبل يد والده ولا يسمع نصحه
فإن هذا لهو البلاء المبين
وإنا لنخشى إن نصبح في زمره من قال الله فيهم (الذين اتخذوا دينهم لهواً ولعباً وغرتهم الحياة الدنيا ... )(الأعراف 51)

وأسوأ ما تمر به أمه أن يصبح اللهم فيها دينا والدين فيها لهوا ثم لا تسمع فيها نصحا!!!

13 شارك برأيك:

DR.HAMAS يقول...

حال سئ لا شك

ابتعدنا عن أسس ديننا

و انشغلنا بالتوافه عن عواظم الأمور

فصرنا فى ذيل الأمم

-----------------

و رغم ذلك فأنا متفائل و الله

لأن هناك مثل حضرتك

و يزيد المتمسكون بدينهم يوما بعد يوم

و الله إن النصر قد اقترب

لا شك أن التقدم بطئ

لكن الخطوات تتسارع يوما بعد يوم

و عودة الأفواج إلى الله تزداد

و الأمل فى الله كبير

فهو ناصر دينه لا محالة







د.حماس

كلمة حق .... هويتى اسلامية يقول...

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

والله لقد لمستى بكلماتك هذه واقع امتنا المرير .

ولا أجد ابلغ من حديث للنبى صلى الله عليه وسلم فيما معناه" يأتى زمان على امتى يصدق فيه الكاذب ويكذب فيه الصادق ويؤتمن فيه الخائن ويخون فيه الامين ويتكلم فى الناس الرويبضة" والرويبضة هو سفيه الناس يتكلم فى امورهم.

ولكن لا يتسرب اليأس إليك فلقد شممت فى كلماتك بعض اليأس .
فإن هذه الامة بحق أمة لن تموت والخير فيها باق الى يوم ان نلقى الله وإن أشد ساعات الليل ظلمة هى الساعة التى تسبق طلوع الفجر وإن فجر هذه الامة قد أشرف على السطوع .

بارك الله فيكى ونفع بكى الاسلام والمسلمين

amato allah"عضوة فى رابطة هويتى إسلاميه " يقول...

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
____________________________

جزاكــِ الله خيراً وبورِكتــِ على البوست الجميل ,,
فقد أحسست فى كلماتك مدى حرصك على الأمه واستقامتها
ولكن كما قال المعلقون من قبلى فلا يجب أن يتسرب اليأس الى قلبك فأنا أرى أنه فى حين كثرت أصناف الناس السيئه إلا أن الدين بدأ فى صحوه والالتزام أكثر من زمان مضى

حيث كثرت وسائل الارشاد والنصح ونسـأل الله الهدايه

أنا أرى أن الكثير من الشعب والناس يريدون حقاً فعل أى شئ ولكن ..........
فمثلاً حين اشتد الحصار على غزه الجريحه المكلومه وجدت أُناس كثير هبو وكانو فى أتم الاستعداد للذهاب هناك وفِعل أى شئ لله إلا أنهم مُنِعو....


الخلاصه أن الأمه عندها إستعداد والأمل فى الله أن تعود أُمتنا إلى عِزها ودينها

اللهم ردنا إلى دينك رداً جميـــلاً

amato allah"عضوة فى رابطة هويتى إسلاميه " يقول...

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
____________________________

جزاكــِ الله خيراً وبورِكتــِ على البوست الجميل ,,
فقد أحسست فى كلماتك مدى حرصك على الأمه واستقامتها
ولكن كما قال المعلقون من قبلى فلا يجب أن يتسرب اليأس الى قلبك فأنا أرى أنه فى حين كثرت أصناف الناس السيئه إلا أن الدين بدأ فى صحوه والالتزام أكثر من زمان مضى

حيث كثرت وسائل الارشاد والنصح ونسـأل الله الهدايه

أنا أرى أن الكثير من الشعب والناس يريدون حقاً فعل أى شئ ولكن ..........
فمثلاً حين اشتد الحصار على غزه الجريحه المكلومه وجدت أُناس كثير هبو وكانو فى أتم الاستعداد للذهاب هناك وفِعل أى شئ لله إلا أنهم مُنِعو....


الخلاصه أن الأمه عندها إستعداد والأمل فى الله أن تعود أُمتنا إلى عِزها ودينها

اللهم ردنا إلى دينك رداً جميـــلاً

amato allah"عضوة فى رابطة هويتى إسلاميه " يقول...
أزال المؤلف هذا التعليق.
amato allah"عضوة فى رابطة هويتى إسلاميه " يقول...

أحببت أن أُضيف أن الناس أحياناً تفعل أشياء مخالفه ويظنوها تقرباَ لله وأنهم فعلو المشروع

وذلك بسبب إستفتائهم لأُناس يعتبرونهم من رجال او نساء الدين ويتبعون فتياهم بحجه أن هذا هو الصحيح

فلو تأملتى العيب هنا ليس على المستفتى ولكن العيب على المفتى ففى وجهة نطر المستفتى ان هذا من أعلم رجال الدين وكلامه يجب ان يكون الصحيح

وبذلك أجد كلما هممت بنصح أحد أن يردنى بدون أن أُكمل بتلك المقوله الشائعه " فلان أو فلانه قالو حلال"
هم لا يريدون فِعل الحرام والا لم يستفتو من قبل فعلها ولكن وافقت الفتيه للأسف هواهم


وهذا يفسر الحديث الذى ذكره الاخ "كلمة حق":

يأتى زمان على امتى يصدق فيه الكاذب ويكذب فيه الصادق ويؤتمن فيه الخائن ويخون فيه الامين ويتكلم فى الناس الرويبضة" والرويبضة هو سفيه الناس يتكلم فى امورهم.


فلو طَهُرت الأمه من هؤلاء الرويبضه صدقينى ستنصلح الأمور باذن الله

فلا تقلقى غاليتى فالأمه الإسلاميه بها الخير الكثيــر
وآسفه على الأطاله :)

كن جميلا...(عضو رابطة هويتي إسلامية) يقول...

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

جزاك الله خيرا لؤلؤة الرحمن وأعاننا الله وإياك علي إصلاح ما أظهرتيه من أحوال هذه الأمة الغالية..

الأمة الرائدة

الأمة التي لن تموت

فنحن كمسلمين أصحاب فكرة علمنا بأن هذه الأمة أمة لن تموت بل وتأكدنا من ذلك وبدأنا فعلا طريق الصحوة الالكترونية وأبشرك أختاه أننا و الحمد لله إن سرنا كما بدأنا ستكون النهاية فجرا قريبا يعم علي اوساط المدونين ووالله إنني أتحدث الان وأنا كلي يقين أن النصر يحلق في السماء وينتظر قوما كي يهبط عليهم إشتمي معي هذه الروائح إنها روائح الدين الزكية تعلو علي الرغم من ما يحدث لنا وتعالي إسمعي نعم إنها كلام الله دققي السمع ماذا يقول " إِنَّا لَنَنصُرُ رُسُلَنَا وَالَّذِينَ آمَنُوا فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَيَوْمَ يَقُومُ الْأَشْهَادُ "

وركزي لؤلؤة في قوله في الحياة الدنيا في الحياة الدنيا الامر قادما قادم وأنا اعلم انك لست يأسه إنما أنت تصفين حال الأمة التي دينها يخالط دمائك ولكن قومي إلتقطي سلاحك وكوني من جبهة الدفاع عن الأمة وأحبي من أحب الله ورسوله ودينه وحاربي من أبغضه الله ورسوله وصد عن دين الله من الملحدين و الشيوعيين وغيرهم من من أرادوا تسريب أفكارهم الهدامه الينا وإلي شباب أمتنا هيا إنهضي إنفضي الغبار عن امتنا وقولي لها واسفاه أمي واأسفاه أمي واسفاه أمي لقد تأخرنا ولكن جئنا....

بارك الله فيك و أعزك عز النصر و أستعملك و أستعملنا ولا يستبدلنا وينصرنا ولا يخزلنا ....

هيا بنا نردد أمة لن تموت... أمة لن تموت... أمة لن تموت.

أبو فاطمة

وليد الاسلام (عضو رابطة هويتى اسلامية يقول...

السلام عليكم جزيتى كل الخير وفعلا صدق من قال لا ينصلح حال الامة الا بما صلح بها اولها ففعلا علينا الرجوع لله والاحتكام بشرعه وصدق نبى الرحمة اذ قال تركت فيكم ما ان تمسكتم به لن تضلوا بعدى ابدا كتاب الله وسنتى عضوا عليها بالنواجز وقال الاستاذ حسن الهضيبى رحمه الله اقيموا دولة الاسلام فى قلوبكم تقم على ارضكم وعلينا ان نتقى الله حتى فى سريرتنا فقال الاستاذ سيد قطب فى ظلال القران من لا يتق الله فى سريرته لا يكتشف فساد عمله جزيتم خيرا لؤلؤة الرحمن ووفقكى الله يا اختى وتقبل منكى ما كتبتى

بحـــر الدموع يقول...

للأسف هذا حال أمتنا الإسلامية ابتعدنا عن ديننا ولجأنا الى الغرب الكافر كي نقلده تقلبدا اعمى في كافة مظاهر حياته ،،، بينما اخذ الغرب منا كرامتنا واصول ديننا ليطبقها عنده ..
لا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم


لا تنسوا اخوانكم في غزة من دعائكم

||..بحــر الدموع..||

.."لؤلؤة الرحمن".."هويتى اسلاميه".. يقول...

السلام عليكم ورحمه الله وبركاته
-----------------------------
اولا اشكر د.حماس /ابوخيرى / ابو فاطمه /امه الله /وليد/واخيرا وليس اخرا بحر الدموع
لاهتمامهم بالبوست والتعليق

اوضح انى فعلا مش يائسه وزى ابو فاطمه مقال انا بصف الحاله وانا متئلمه لانه احنا بأيدنا اللى سعينا للوصول بينا للحاله دى

اتمنى من الله النصر
والنصر القريب
احا امه فيها الخير كتير
وهيفضل ليوم الدين
يمكن حالنا دلوقتى اختبار
مش عارفه
بس بدءت الصحوه والدليل احنا ومجموعات غيرنا كتير
اللهم ما اعزنا بالدين
اللهم امين
-------------------------------

إحـنـــــــــــــــا يقول...

البوست بتاعي ::

جوهر الإبداع:

على الرغم من أن هناك اعترافاً بين علماء الإبداع على أنه نوع من أنواع النشاط العقلي إلا أنهم اختلفوا في طرق معالجته وتحديده وقياسه بمعنى أنهم اختلفوا في الإجابة عـن السؤال: متى نحكم لعمل أو لشخص بالإبداع؟ كما أنهم اختلفوا في جوهر الإبداع على النحو الآتي:

أ - منهم من تناول الإبداع على أنه مجموعة من الخطوات تبدأ بتلمس المشكلة وتنتهي بإشراق الحل والتحقق منه فمن طبق تلك الخطوات فقد مارس عملاً إبداعياً!!

ب - ومنهم من جعل محور الإبداع هو الناتج الإبداعي وحدد مجموعة من الصفات كالجِدّة وعدم الشيوع والقيمة الاجتماعيـة وجعل توافرها دليلاً على الإبداع بغضّ النظر عن شخصية القائم بالعمـل!! .

ج - وبعضهم ركز على مجموعة من الخصائص العقلية وغير العقلية وجعل تلبّس البعض بها دليلاً على إبداعه سواءٌ أبـدع واقعاً أم لـم يبـدع!!


إذاً فالأول يعتني بالخطوات الإبداعية والثاني بالناتج الإبداعي والثالث بالشخصية الإبداعية ومن هنا فلعله من الواضح أن كل رأي منها يعجز عن تفسير ظاهرة الإبداع ذلك أنه يعالج ضلعاً واحداً من أضلاع المثلث الإبداعي ومن ثم فالرأي السديد ـ في نظري ـ يتمثل في الأخذ بهذه الآراء مجتمعة على نحو ما سيجري تفصيله.

منهج التفكير الإبداعي:


كاد أن يقتتل الناس من أجل إخراج (طائر الكروان) الذي احتبس في حفرة رأسية في جدار سميك.. فأحضر أحدهم عوداً وبدأ بإدخاله وتحريكه داخل الحفرة حتى كاد ـ باجتهاده ـ أن يقتله! والآخر ـ بإخلاصه ـ حاول أن يدخل يده الطويلة لعله يمسك به ولكن بلا جدوى وبعضهم اقترح تخويفه بالأصوات المزعجة عله أن ينهض!

كل ذلك وطفل في الرابعة عشرة من عمره كان يرقب الموقف وتبدو عليه آثار توتر التفكير وانفعال البحث.. وفجأة يصرخ وجدتها! ما رأيكم لو بدأنا بسكب كمية من الرمل في الحفرة بصورة تدريجية.. إنه الإبداع، أليس كذلك؟!
>>>>>>>>>>>>>>

مقتبس من دورة في الابداع من دكتور أبومروان




الإبداع في اللغة يعني الإنشاء عـلى غير مثال سابق والبديع هو المبدَع والمبدِع قال ـ تعالى ـ في محكم التنزيل: ((بَدِيعُ السَّـمـَــــــــوَاتِ وَالأرْضِ)) [البقرة: 117] واستبدعه: عده بديعاً.



أما من الناحية العلمية فكما ذكرنا سابقا هناك تعاريف شتى ولعلى أختار من بينها هذا التعريف الذي ارتأيته متجاوزاً بذلك إشكالية التعريف التي لا تهم كثيراً وهذا التعريف هو:

عملية ذهنية مصحوبة بتوتر وانفعال صادق ينظم بها العقل خبرات الإنسان ومعلوماته بطريقة خلاقة تمكنه من الوصول إلى جديد مفيد

.................................
وجزاكم الله خيرا

ذات النطاقين يقول...

جزيت خيرا علي البوست الجميل المذكر بالله و بحال امتنا ..

فمن لم يهتم بأمر المسلمين فليس منهم

.."لؤلؤة الرحمن".."هويتى اسلاميه".. يقول...

السلام عليكم رحمه الله وبركاته
-----------------------------
ذات النطاقين
تسلمى حبيبتى لمرورك وتعليقك
-----------------------------

Design by Abdul Munir Visit Original Post Islamic2 Template